يزبك تطالب بالتحقيق بالكتابات العنصرية على مدخل مساكن الطلبة في جامعة تل ابيب

النائبة هبة يزبك

توجهت النائبة هبة يزبك لوزير الأمن الداخلي، أردان، لفتح تحقيق ضد من قام بكتابة العبارات التحريضية ضد العرب على جدران مساكن الطلبة في جامعة تل ابيب.

هذا وقد تخللت العبارات مقولات عنصرية، تهديدية وتحريض ضد العرب.

وقالت يزبك: "لا شك أن الأجواء العنصرية العامة في البلاد تغذي هذه الكتابات الموجهّة ضد الطلاب العرب تحديدًا في الجامعة وفي مساكن الطلبة وهي بطبيعة الأحوال امتداد للسلوك السياسي العام المحرّض ضد العرب وضد وجودهم".

وأضافت يزبك في رسالتها: "يجب على الشرطة أخذ دورها فورًا وفتح تحقيق للقبض على المجرمين المحرضين، وحملّت الشرطة المسؤولية الكاملة عن سلامة الطلاب العرب في الجامعة ومحيطها وأكدت على حقهم بالأجواء الآمنة والهادئة".

وأكدت يزبك على أن مثل هذه السلوكيات لن تثني الطلاب العرب من الاستمرار في حياتهم الطبيعية، الاجتماعية، السياسيّة والتعليمية، وأن من عليه أن يشعر بالخوف هو من يقوم بالتحريض مختبأً في ساعات الليل المتأخرة وليس من يجاهر بهويته ووجوده.

هذا، وحيّت يزبك الطلاب العرب في جامعة تل أبيب على نشاطهم السياسي والاجتماعي العام لترسيخ هويتهم ووجودهم وتمنّت النجاح للطلاب العرب في دراستهم.


تصميم وبرمجة: باسل شليوط